أوميغا تمنح ثلاث ساعات أوميغا سبيدماستر للفائزين في جائزة ستارموس ستيفن هوكينغ

قدمت العلامة السويسرية المرموقة أوميغا ثلاث ساعات سبيدماستر استثنائية إلى الفائزين في جائزة ستارموس هوكينغ لتبسيط الأفكار العلمية لهذا العام في مهرجان ستارموس 2017 فب مدينة تروندهايم بالنرويج.
وقد حصل كل من جان ميشيل جار ونيل ديغراس تايسون والمسلسل التلفزيوني ذي بيغ بانغ على ساعة أوميغا سبيدماستر صُممت خصيصاً من أجل هذا المهرجان الضخم لتقدم ضمن الجوائز.
ويعد مهرجان ستاموس مزيجا من العلوم والموسيقى، يساعد في الجمهور على فهم العلوم. وقد ضمّ منذ العام 2011 أعمال نخبة رواد الفضاء والفائزين بجوائز نوبل والشخصيات المرموقة في العلوم والثقافة والفنون والموسيقى.
وفي إطار شراكتها الجديدة مع مهرجان ستارموس، قامت أوميغا بالمساهمة في هذا الحدث المرموق بتقديم ثلاث ساعات أوميغا محدودة الإصدار لتقدم إلى الفائزين إلى جانب ميداليات جائزة ستيفن هوكينغ لتبسيط العلوم في ثلاث فئات تشمل الكتابة حول العلوم والأفلام والفنون.
وفي هذا العام كرّم المهرجان الموسيقي جان ميشيل جار، وعالم الفيزياء الفلكية والكاتب والإعلامي نيل ديغراس تايسون، إلى جانب المنتجين وطاقم التمثيل للسلسة التلفزيونية الشهير ذا بيغ بانغ ثيوري.
وقد حصل كل من الفائزين على ساعة سبيدماستر مونواتش الاحترافية مصنوعة من الذهب عيار 18 قيراط، وقد استلم كل من جان ميشيل جار وتيل ديغراس تايسون الميدالية والساعة شخصياً.
وفي هذه المناسبة صرّح جان ميشيل جار: “إنّه لشرف عظيم أن يتم اختياري من قبل البروفيسور هوكينغ ومجلس ستاموس للفوز بميدالية ستيفن هوكينغ لتبسيط العلوم تكريماً لأعمالي الموسيقية. فمنذ 40 مضت قمت بتأليف أوكسجين لتسليط الضوء على التغييرات المناخية ولرفع الوعي حول مستقبل الكرة الأرضية. وقد استوحيت الموسيقى الخاصة بي من الفضاء والزمن والعلوم. وإني فخور للغاية باستلام هذه الميدالية تكريماً لأعمالي.”
كما عبّر نيل ديغراس تايسون عن سعادته الغامرة باستلام الميدالية وقال: “تذكرنا هذه الجائزة بما قدمه البروفيسيور ستيفن هوكينغ لحياته المهنية عبر تأليف الكتب وتقديم المحاضرات والظهور عبر برامج التلفزيون. إنّ إرثه الذي لطالما كان ثروة علمية قيّمة هو الشيء الذي يمثل مصدر فخر كبيرا لي.”
ولم يتمكن المنتجان التنفيذيان للمسلسل التلفزيوني “ذا بيغ بانغ ثيوري” شاك لور وستيفين مولارو من حضور أمسية التكريم، وقدمّا خطابهما عبر تسجيل مقطع فيديو وقالا: “نحن سعداء بقبول هذه الجائزة الرائعة بالنيابة عن البرنامج. ولم نتوقع أبداً ولو على مدى 14 مليار سنة بأن تحظى سلسلة ذا بيغ بانغ ثيوري بهذه الشعبية الكبيرة أو أن تصل إلى ما هي عليه اليوم. لقد حققت نجاحاً منقطع النظير ونحن ممتنون إلى البروفيسور هوكينغ ومجتمع العلوم وكل من احتضن هذا المشروع وكأنه يخصه. ونشعر بالفخر لتمكننا من إلهام الأفراد وتشجيعهم على متابعة العلوم. نوجه شكرنا العميق إلى ستيفن والجميع في ستارموس.”
وقد حصل الفائزون الثلاثة بميدالية ستيفن هوكينغ على ساعة سبيد ماستر مونواتش الاحترافية. وهي تعد تحفة فنية راقية تاتي مع علبة قطر 42 ملم وقرص مصنوع من الذهب الأصفر عيار 18 قيراط ومينا أسود مع مؤشرات وعقارب مصنوعة من الذهب الأصفر عيار 18 قيراط. وتتفرد الساعة بعلبتها الخلفية التي تضم عبارة “الفائز بميدالية جائزة هوكينغ لتبسيط العلوم”، إلى جانب ميدالية منقوشة بالليزر مماثلة للميدالية المقّدمة. وهذا يشمل شعار ستارموس وصور أليكسي ليونوف أول انسان يخرج إلى الفضاء من مركبته، إلى جانب جيتار “ريد سبيشال” من فرقة كوين برايان ماي. كما تأتي الساعة من سوار أسود مصنوع من الجلد وتعمل وفق آلية الحركة الميكانيكة كاليبر 1861، ونظرياً فإنها تعد الحركة المستخدمة في الساعات التي ارتداها رواد فضاء ناسا في رحلتهم إلى القمر.

Comments

comments

اترك رد

14 + 20 =