تعرفوا على قرش المنشار النادر والمهدد بالانقراض في “دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية”

استقبل “دبي أكواريوم وحديقة الحيوانات المائية” مؤخراً أحدث سكانه: قرش المنشار ذو لأسنان الكبيرة، الذي ينفرد بخطمه الطويل البالغ طوله مترين والمحدد بأسنان خاصة، ليكون بذلك أحد أكبر الحيوانات المائية التي تعيش في حوض “دبي أكواريوم” وضمن عائلة أسماك القرش والراي.

وبسبب مجموعة من العوامل الذاتية والخارجية، مثل الصيد الجائر والوقوع خطأً في شباك الصيد، انخفضت أعداد قرش المنشار (الاسم العلمي بريستيس ميكرودون) على مر السنين، لتصبح اليوم نادرة جداً ومهددة بالانقراض.

ولذلك، لا يُسمح سوى لمراكز الأكواريوم التي تعتمد أفضل برامج التزاوج بامتلاك هذه الفصيلة النادرة- لكن، وبفضل التزام “دبي أكواريوم” المستمر بأعلى المعايير العالمية في إدارة الأحواض المائية، انضم قرش المنشار إلى عائلة المركز ليحظى فيه بأفضل رعاية ممكنة. وفي إطار الجهود المتواصلة للمساعدة في تكاثر أعدادها عالمياً، سينضم قرش المنشار إلى برنامج التكاثر الاصطناعي الذي يتيح لفريق الأكواريوم التعرف أكثر على عادات التزاوج لدى هذه الأسماك الأمر الذي سيساهم في دعم الجهود الرامية إلى حمايتها من الانقراض.

حقائق مفيدة ومعلومات مسلية حول قرش المنشار:
• تعيش أسماك قرش المنشار عادةً في الأنهار والبحيرات ومصبات الأنهار والبحار على أعماق لا تتجاوز 20 متراً
• تحمل إناث قرش المنشار الصغار الذين يولدون مكتملي النمو
• الأسنان التي توجد على خطم قرش المنشار (الأنف) ليست أسنانه الحقيقية، بل تسمى بـ “الحصيّات السنية”. أما الأسنان التي يستخدمها للأكل فهي صغيرة ومقببة وتقع داخل الفم
• يعتبر قرش المنشار من الحيوانات “متعددة الإثغار polyphodont” ما يعني إمكانية نمو أسنان جديدة في حال فقدان الأسنان أو تلفها
• يمكن أن يبلغ طول قرش المنشار ذي الأسنان الكبيرة إلى 7 أمتار

Comments

comments

اترك رد

four × two =