مرسيدس تختبر منظومة ذكيّة جديدة

بدأت شركة مرسيدس باختبار منظومة القيادة الذاتية من الجيل الجديد على سيارتها من فئة E. الشركة تستعد لتزويد سياراتها بمنظومة القيادة الذاتية التي تختبر الآن على هذا النموذج الأصلي، مع العلم أن سيارة سيدان الأساسية من فئة S، تضم بعض الوظائف الخاصة بالقيادة الذاتية، وتستطيع أن تتخذ بعض القرارات نيابة عن السائق.

منظومة جديدة

رئيس قسم الأجهزة المساعدة للسائق في الشركة كريستوف هيوغوأشار قال في حديث صحافي ان الشركة تستعد لاطلاق منظومة القيادة الذاتية من الجيل جديد قبل عام 2020. الشركة تختبر حاليا منظومة من الجيل الثالث، وستتمكن السيارة المزودة بها من تفادي المواقف الحرجة أثناء سيرها في الطرقات العامة.

حافلة ذكيّة من مرسيدس

على صعيد آخر، أطلقت مرسيدس حافلتها شبه ذاتية القيادة في رحلة مثيرة من مطار Schiphol، في أمستردام إلى مدينة، هارلم، أي ما يعادل مسافة 19 كم، عبر طرق وأنفاق مليئة بإشارات المرور. شركة السيارات الألمانية تقول إن الحافلات ذاتية القيادة، ستحقق نموًا في الطلب، مع استمرار تزايد عدد السكان، والحاجة إلى المزيد من وسائل النقل العام.

تحديات كبيرة في ظل تزايد عدد السكان

وفي هذا السياق قال الرئيس التنفيذي لشركة ديملر للشاحنات والحافلات، في يوليو المنصرم عندما انطلقت الحافلة في رحلتها الأولى حول أمستردام: “نحن نعيش في عالم حضري، حيث تعد المدن موطنا لأكثر من 50% من سكان العالم”. وأضاف: “مع تزايد عدد السكان، فإن العديد من التحديات الكبيرة تبرز على الساحة، حيث تمثل عملية نقل هؤلاء الناس بسرعة وأمان، أحد التحديات الرئيسة”.

Comments

comments

اترك رد

nineteen − eight =